نــ غ ـــم الأحــــ س ـــــاس
ياهلا ياهلا نورك طفا الكهربا....اسمع عاد ومن اولها يا ابن الناس بدك تسجل يعني بدك تسجل
..نزلت فوق طلعت تحت بدك تسجل..يلا ياحلو خد تاكسي وعلى مركز التسجيل على طول..واهلا وسهلا فيك في بيتك الجديد....

نــ غ ـــم الأحــــ س ـــــاس

لأنـنـآ نـعـشـقِ التـميز والـِمُـِمَـِيّـزِيْـטּ يشرفنـآ إنـضمـآمڪ معنـآ فيـﮯ مـنـتـديـآت نــ غ ـــم الاحـــ س ــــاس | |
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

Free CursorsMyspace LayoutsMyspace Comments

شاطر | 
 

 بهذه الخطوات..نحمي أبناءنا من العصبية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
روح مابدي غرامك
مــراقــبــه


عدد المساهمات : 128
نقاط : 418
تاريخ التسجيل : 13/10/2010
العمر : 24
الموقع : فلسطين

مُساهمةموضوع: بهذه الخطوات..نحمي أبناءنا من العصبية    الجمعة نوفمبر 05, 2010 8:09 pm




بهذه الخطوات..نحمي أبناءنا من العصبية



أثبتت الدراسات التربوية والنفسية أن الطفل يولد بلا أي سلوك مكتسب، وأن شخصيته تتكون بنسبة كبيرة من أساليب التعامل معه أثناء طفولته، وتعتبر العصبية من أهم السلوكيات التي يكتسبها الصغير والتي تبرز في التعاملات اليومية معه، خاصة الصادرة من الوالدين، فعندما يشاهد ويشعر بانفعالات والديه الغاضبة يتملكه سلوك العنف والعصبية، إلا إذا استطاع الوالدان التحكم في انفعالاتهما وضبط مشاعر الغضب أمام أطفالهما، سواء كانت موجهة لهم أم لسواهم، فالأطفال يتمتعون بالحس المرهف وبنسبة جميلة من الذكاء تجعلهم أكثر حساسية لما يدور حولهم من سلوكيات
الكبار.



عنف وتمرد وكذب


والعصبية ليست السلوك الوحيد الذي يتأثر به الطفل، فهناك أيضا العنف والتمرد ومهاجمة الآخرين والرغبة في الاستيلاء على ملكياتهم، كل هذه السلوكيات التي تصدر من الوالدين أو من الأفراد المحيطين بالطفل قد تدفعه إلى تبني أسلوب الكذب سواء في صغره أو في حياته المستقبلية، لذلك وسعيا لحماية طفلك من اكتساب هذه الصفات السلبية إليك بعض الاقتراحات التربوية التي يمكنك الاستفادة منها في التعامل مع عصبية الأبناء.


1- على الأب والأم معا التحكم في الانفعالات أمام الطفل وتمالك النفس عند الغضب، سواء في تعاملاتهما معه أو مع سواه، لأنهما يمثلان قدوة لطفلهما.. والغضب يؤدي للعنف، والعنف يقود للتمرد، وكلها سلوكيات ضارة بنفسيته ونفسية الأهل أيضا، والتحكم فيها يساعد على نشأة الطفل في أجواء تربوية سليمة تتيح له النمو والإبداع والتعلم.


2- تقبلا خطأ طفلكما ولا تشعراه أنه منبوذ عند ارتكاب أي سلوك مرفوض، ولا تقابلا خطأه بالغضب أو تحاكماه عليه بعصبية، بل عليكما التحلي بالصبر وقت تمرده، وبعد فترة وجيزة قوما بمحاورته بلغته البريئة وأخبراه بأن ما فعله ليس جميلا، والأفضل عدم تكراره.


3- عودا أطفالكما التعلم من خلال الخطأ، وهذا يتحقق من خلال مقارنة السلوك وضده، فإذا مزق الطفل الورق اسألاه أيهما أجمل الورق الممزق أم الورق الجميل على حالته الأولى؟ وأعطياه فرصة التفكير في خطئه بهدوء، فانفعالاتكما الغاضبة لن تتيح له فرصة إعمال العقل ليتعلم بإيجابية من تجاربه وأخطائه.


4- اعلما أن قربكما المستمر من الطفل يعني شعوره بالأمان والاهتمام والرعاية، مما ينمي لديه مهارات الإبداع والسلوكيات الإيجابية والتعبير عن نفسه بهدوء وبشكل تربوي متحضر، فلا تستجيبا لضغوط الحياة التي تجعلكما بالنسبة له مجرد كابوس مرعب يتكرر كل ليلة.


5- فرصة إتاحة جو أسري ينمي عملية التعبير عن الذات بشكل جيد يمنح الأطفال فرصة توكيد الذات، وهي قدرة إيجابية إبداعية نحتاج زرعها في نفوس أطفالنا جميعا من أجل مستقبل واعد لحياة أمتنا وشعوبنا في مشارق الأرض ومغاربها، ومن الممكن تحقيق تلك الفرصة بأن تتيحا لأطفالكما فرصة اختيار ملابسهم وألعابهم وأوراقهم وألوانهم، وتشجعيهم على الرسوم ومشاهدة الصور المختلفة للطيور والفاكهة والورد والحيوانات، وغيرها من الأشياء التي تساعدهم على التعلم في أفضل أجواء تشغلهم عن العبث بأشياء المنزل التي قد تستفز الأم على وجه الخصوص، كما أن فرصة الإنصات للطفل واحترام ما يقوله تجربة عملية تتيح له تبني هذا السلوك في تعاملاته مع الآخرين.


6- هناك طرق كثيرة نستطيع تعليم أطفالنا من خلالها كل القيم والأخلاقيات والسلوكيات الإيجابية، من تلك الأساليب توظيف الحوار الهادئ مع الأطفال في أمورهم اليومية، وتعزيز أي سلوك إيجابي يصدر منهم بأسلوب المكافأة، مع الإكثار من قراءة القصص والحكايات المتعلقة بالسلوكيات المرغوب فيها على مسامعهم، فقد ثبت أن الطفل يستجيب بشكل أفضل للسلوكيات الإيجابية التي تسرد على شكل قصة تحكى له قبل النوم، وأن الطفل العصبي والمتمرد بحاجة إلى أن ينام على سماع هذه القصص التي نستطيع أن نوظفها لتعليم أطفالنا أي شيء نريده، ومع تتابع الأيام يصبح سلوك
الطفل أفضل وأفضل.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.nagham.banouta.net
 
بهذه الخطوات..نحمي أبناءنا من العصبية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نــ غ ـــم الأحــــ س ـــــاس :: احساس الأسره :: احساس الطفوله والأمومه-
انتقل الى: